الأحد، 27 سبتمبر، 2009

عقيل وميس.. كم أنتم رائعون



عقيل وميس شابين تعجز الكلمات عن وصفهم ولاهم بمن يحتاجون المديح لأن صاحب الفكر لا يحتاج للمدح والتصفيق والتطبيل..
عقيل وميس أختاروا من درب التنوير طريقآ لنشر أفكارهم المتسامحه المحبه للآخر بعيدآ عن التشدد والمكابره..
يتقبلون الرأي والرأي الآخر ويعارضون بأبتسامه ويشعلوا بالفكر فكره مخفيه على الأنسان ويقولوا لك أنت حر بما تؤمن ونحن نحترم رأيك مادام لا تفرضه على أحد..
ميس وعقيل أختاروا من الأدب وسيله للتعبير عن ما يجول في أنفسهم وخواطرهم لذلك أنخرطوا بالعمل الأدبي لتصل كلماتهم للعامه وكم وكم صبروا مع زملاء لهم من الأدباء (خاصه الشباب منهم) على فتاوي وسلطان الرقيب الجائره بحق الأدب..
لذلك بدأ العمل بدخول ميس وعقيل لرابطه الأدباء ليحركوا النشاط الثقافي الميت بهذه الرابطه...
وقاموا بأنشاء لجنه منبثقه عن الرابطه تتضامن مع الأدباء وتدعو لحريه الكلمه التي وهبت للأنسان منذ الخليقه..
لكن هناك من توجس ريبه من عمل هذه اللجنه خاصه بوجود المفكر الليبرالي الدكتور أحمد البغدادي وتضامن اللجنه مع مفكرين عرب حرمتهم سلطات بلادهم من حق التعبير ونشر أفكارهم النيره للملأ...
هؤلاء القوم يريدون للرابطه أن تكون مكان للتصفيق والتغريد لأصحاب القامات الفارعه الفارغه من الفكر والمنطق..
يريدون للرابطه أن تكون مزمار وطبول لمن يدفع أكثر ليمدح أكثر من الأديب ...
هؤلاء الحرس القديم مستعد أن يؤجر قلمه وفكره للحرامي الذي قام يرتدي البشت ويمتلك المحطات والصحف..
لذلك لا يريد أن يخسر هذه الهبات والعطايا التي هي كالفتات التي ترمى للحيوانات لكنها بعينه كنز لابد من أخذه وأقتناصه...
لذلك حرصوا على نشر البيانات وتدليس المعلومات ولخبطه الأفكار حتى يقوم الشارع عليهم خاصه أن غالبيه الناس ترتعد من سماع أن فلان ناصر الأديب الفلاني صاحب الكتاب الذي فيه مس للذات الآلهيه..
وكم حزنت لهذه الهجمه الشرسه على الحريه ومن ينادي بالحريه لكن ماذا نتوقع من أمين عام سابق نحر وعمل مجازر بالكتب من خلال المنع وماذا أقول عن تابعه قفه الذي يجيز ويمنع الكتب حسب أهوائه الشخصيه وعلاقه الأديب بالأخ قفه..
لكن لي كلمه ليست بعتب ولا لوم للمدعوه:ليلى العثمان أنت عضوه برابطه الأدباء وكم أشتكيتي وبكيتي من الرقيب وقلتي فيه مالم يقله مالك بالخمر حتى أنك وصفت بالكاتبه الأباحيه وبالأخير أصطففتي وراء الحرس القديم تحت شعار ( الهون أبرك ما يكون)وأثبت بالدليل القاطع أنك تتصرفي بمزاجيه بالنسبه للحريات ولا اعتب عليك لأن مفهوم الحريه عندك لا يتعدي المساس بحريتك وكتاباتك أما ما يمس الآخرين فلا يهمك...
وكلمه أخيره لميس وعقيل:
أنتم أخترتم الطريق الصعب ودائما طريق الحريه ملئ بالأشواك والألغام لكن تاكدوا هناك من يسير معكم ويساند خطوتكم مهما كانت بعيده ولا يوجد بهذه الدنيا شئ صعب المنال وطول الطريق ستسمعون الأبواق والطبول الفارغه المزعجه للآذان...
فتحملوا ونحن معكم..
رساله أخيره:يا وزير المواصلات التابع لحركه حدس أو عدس لا فرق أقول لك راقب وأشبع مراقبه سأظل أتكلم وأفضح الممارسات الخاطئه ولا تخيفني بالثوابت والعادات والتقاليد وأنا أعلم انك مقهور من المدونات التي فضحت الحركه العدسيه. لكن ماذا أقول عن شخص كان يستلم بدل الأيجار من الهيئه العامه للتطبيقي لمده 4 سنوات ولديه بنفس الوقت منزل خاص فيه..
ودمتم سالمين

الخميس، 10 سبتمبر، 2009

يا حلات ضحكه شفايفك...

سيدي الرئيس كم أنا سعيد ومنتشي من الفرح لأنك رئيس المجلس لخمس دورات متتاليه وللأسف أربعه منهم لم تكمل الأربع سنوات..
الذنب ليس ذنبك يا سيدي الرئيس فمعروف عنك الحكمه والوقار وتسيير الأمور للصالح العام..لكن الخلل بالنواب الذين لايفهمون الحكم..
سيدي الرئيس كم أفرح وانا اشاهد وأقرأ تصريحاتك وأقول بك يا سيدي سنعبر لضفه الأمان بسلام وراحه..
سيدي الرئيس كم أمقت من يعارض سياستك لأصلاح بيت الأمه ومن يدفع المال للوصول لبعض المناصب في مجلس الأمه..
سيدي لا تعرف مقدار الفرح والسرور وانا امشي بشوارع الكويت واشاهد شركاتكم العامره تبني وتعمر بالكويت لراحه المواطنين وبأسعار زهيده تتقاضاها من الدوله..
سيدي كم أحمد ربي ليل نهار لأنك من الملاك الكبار لشركه زين وتقديمك أفضل الخدمات للمشتركين علاوه على رخص المكالمات والخدمات المتوفره لنا.. وكم افتخر عندما اشاهدها منتشره بالدول المجاوره..
سيدي الرئيس كم أحب أن أسهر الليل مع النهار أثناء حملتكم الأنتخابيه الموقره لنصل بك لقبه البرلمان بعيدآ عن مايتبعه مرشحون معك بالدائره من أطلاق الأشاعات وشراء الذمم..
بالنهايه يا سيدي لا أخفي اعجابي بضحتك وأبتسامتك الجميله التي تعطي التفائل لأشد النتشائمين بالبلد ...
سيدي الرئيس ماسر أبتسامتك ...؟؟؟
هل تضحك لأن بطبعك البشاشه ؟؟؟ أم تضحك علينا........؟