السبت، 4 سبتمبر، 2010

خالد من حريه السجن ألى سجن المصالح


لم أحب أن أكتب عن أستقاله الأمين العام السابق للتحالف الوطني خالد الفضاله وما تبعه من لغط وكلام بان سبب الأستقاله هي زياره سمو رئيس مجلس الوزراء لمقر التحالف بالغبقه الرمضانيه وللأمانه بعد ما أنتهت الزياره أنبرت أغلب المدونات وقامت تتهم خالد بعدم الوطنيه وعدم المصداقيه وأنه باع المبادئ وهلم جرآ من الأتهامات وكأنهم لوحدهم من يملك مفاتيح الفضيله
وعندما سمعت بخبر الأستقاله قال من قال ان السبب هو زياره رئيس مجلس الوزراء لكن قلتها للمقربين أن السبب غير ذلك واليوم الخبر بفلوس باجر ببلاش والسبب راح تشوفونه مثل مايقول المثل :الطير أكبر من الفخ
ولم يخب ضني فقد قام خالد الفضاله بالتصريح لجريده ليضع الحروف على النقاط وأن لم يذكر الاسماء فالأسماء باتت معروفه وبات المبلغ أيضآ معروف لقيمه الصفقه والأدهى أنهم ثلاثي الصفقه بمقر التحالف يناصرون خالد وبالخفاء يذهبون لكشف ظهره يأتون ويقولون الفساد والفساد ونحارب الفساد وسال لعابهم عند رؤيه قيمه العقد من احد أركان الفساد مثلما كان يتهمونه وعندما سأل النائب عادل الصرعاوي عن قيمه العقد واسم الشركه وتبعه النائب مسلم البراك وسحبت الصفقه المليونيه قام الثلاثي بتوجيه الأتهام لخالد الفضاله بأنه باع المبادئ وانه تحالف مع الشعبي وان كرت خالد محروق وغيره من الأتهامات بسبب ضياع الحلم المليوني للثلاثي وان خالد وراء تسريب المعلومات وكم تمنيت من المدونات التي توزع صكوك الوطنيه والفضيله السياسيه ان يكتبوا شيئآ عن الثلاثي مثلما فعلوا مع خالد ومحمد عبدالجادر من قبله لأنه توضف بمجلس ادراه عن طريق أسهم الخرافي
لكن مثلما قال الشاعر :وعين الرضى عن كل عيب كليله
بالنهايه رساله قصيره للأخ خالد أستقالتك من التحالف كانت بمحلها لأنك خرجت من السجن وهو وسام على صدرك ومحبينك الصادقين ودخلت سجن المصالح الذي لم تطق ان تجلس معهم واقول لك من الأن استعد لحفله الزار والتطبيل ضدك بالجمعيه العموميه وتقبل واستعد لمصطلحات التنظير عن الوطنيه وكلام اصحابه لايفهمونه لأنهم حفظوه بدون معرفه المعاني فأحد الثلاثي يقول عن نفسه أنه شبيه سياسي راحل كويتي حتى بالكتابه والثاني يعتقد انه منظر مابعده منظر بالأضافه لدمه الخفيف مثلما يعتقد اما الثالث فلا حول ولا قوه له اقول استعد يا خالد والسلام ختام