الاثنين، 4 مايو، 2009

أن لم تستح ففعل ما شأت....

يظهر أن أستفتاء أنظمه صلاح الجاسم قد أفقدت الأخوان حدس وتابعيهم الصواب عندما اظهرت تقدم الدكتوره اسيل العوضي عليهم وتقدم الرموز الوطنيه وتصدرهم للأستفتاء ماعدا المرشح فيصل المسلم الذي يكون بالمقدمه بسبب أصوات منطقه خيطان...
مما دفع بحدس بأطلاق شائعه قذره وحقيره على الدكتوره أسيل بأنها لا تحب الحجاب وان بنات الكويت لا يملكون الفكر والرؤيا الواضحه وأنهم صاحبات مخ فاضي مثل ما نقول بالكويتي..
وما تحريفهم لكلام الدكتوره مثلما يزعمون باحد محاضرتها بالجامعه لهو أفتراء بعينه من أشخاص أحترفوا الكذب والخداع لمصالحهم الشخصيه ...
أنا للأمانه لم أستمع لهذا التسجيل ولا يهمني ان أسمعه لسبب واحد أن الأخوان الذين أرتدوا عبائه الوطنيه والدستور في هذه الفتره قد جربتهم وعرفتهم من أيام الجامعه وبعدها ... وهم قوم يلوون الحقيقه لتخدم مصالحهم ومصالح حزب الاخوان بمصر..
لكن أقول كلمه للدكتوره أسيل : سيري فالدرب ليس بالسهل هناك من يتربص بك بسبب حب رجال ونساء الكويت لطرحك الهادئ والمتزن وكشفك لزيف هذه التيارات التي أكل عليها الدهر وشرب وان غدآ لناظره لقريب...
أما فداويه حدس فأقول لهم أن لم تستح فأفعل ما شأت ورحوا بلطوا البحر والمحيطات كلها الناس زاعت العافيه منكم ومن جذبكم على العباد بأسم الدين...
باي فداويه حدس

ليست هناك تعليقات: